الأخبار

أهمية لقاح كورونا -  لمقاومة عدوى معينة وتقوية جهاز المناعة، من خلال تدريب جهاز المناعة على تكوين أجسام مضادة، ونظراً لسرعة وسهولة انتشار فيروس كورونا كوفيد-19 وإصابة غالبية سكان العالم به، فإن أهمية هذا اللقاح تكمن في الحماية من فيروس كورونا بالسماح للجسم بتطوير استجابة مناعية بشكل آمن والتي توفر الحماية للجسم من خلال منع العدوى أو السيطرة عليها، كما سيسمح اللقاح برفع عمليات الحظر في الدول، وتخفيف التباعد الاجتماعي وبالتالي عودة الحياة الطبيعية تدريجيا.
رفع وكلاء جامعة الملك خالد وعدد من منسوبيها التهنئة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز حفظهما الله والشعب السعودي الكريم بمناسبة ذكرى البيعة السادسة.  نقلة نوعية وقدم وكيل جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور محمد بن حامد البحيري أجمل التهاني إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز - حفظهما الله - بمناسبة الذكرى السادسة لبيعة خادم الحرمين الشريفين - أيده الله -، وقال "تأتي ذكرى بيعة خادم الحرمين الشريفين السادسة حفظه الله ووطننا الحبيب يعيش أجمل أيامه، في ظل القيادة الرشيدة التي جعلت نهضة الإنسان والمكان في قمة أولوياتها، فعاش المواطن نقلة نوعية في الرعاية والخدمات في جميع المجالات العلمية والثقافية والصحية والاجتماعية والعمرانية والاقتصادية، فكانت نهضة شاملة، شهد بها القاصي والداني، وأدرك خيرها الصغير والكبير، وحظي بها القريب والبعيد". وأكد الدكتور البحيري أن قطاع التعليم العالي – كغيره من القطاعات – حظي باهتمام خاص من لدن خادم الحرمين الشريفين، الذي قاد مسيرة تنميته إيمانًا منه - أيده الله - بأن تنمية المواطن وتعليمه هما الاستثمار الأهم لمستقبل الوطن، وأن الجامعات هي منصة التطوير، ومنطلق التخطيط والإبداع، ومحاضن الابتكار والتجديد، فقفز تعليمنا الجامعي في هذا العهد الميمون قفزات تنموية مشهودة.  شخصية فذة وقيادية وقال وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية ووكيلها للدراسات العليا والبحث العلمي المكلف الأستاذ الدكتور سعد بن محمد بن دعجم "تختلط مشاعر الفرح والسعادة والفخر في ذكرى البيعة السادسة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ملك الحزم والتي يتجدد معها عصر الهيبة للوطن والشواهد الإنجازات والتطور، والحديث عن شخصية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان الحزم في ذكرى البيعة يعني الحديث عن شخصية قيادية عالمية أثرت وبشكل إيجابي في تطور البلاد والنهوض بها نحو مصاف الدول المتقدمة، ولا نبالغ اذا قلنا أننا أمام شخصية عالمية مؤثرة أعادت للعرب هيبتهم وهذا يعني أيضا أننا أمام شخصية فذة تميزت بخصال عدة قلما تجتمع في إنسان واحد، وهي الحزم والعزم على وضع الأمور في نصابها وعدم التساهل في حق المواطن كونه محور التنمية وهو ركيزة خطط التنمية في الدولة ومن الإنصاف الإشارة إلى حجم الإنجازات الكبيرة التي تحققت بفضل الله في مدة قصيرة وقوة القرارات الحازمة التي تهدف إلى ضمان الحق ورفعة شأن الإسلام والعروبة، لذا بايع المواطن ملكه في كافة الظروف، وشكلت الجبهة الداخلية وولاء المواطن عاملا مهما في حسم الأمور وصدور القرارات الحازمة". بناء ومسيرة وطن وقال وكيل الجامعة للتطوير والجودة الدكتور مرزن بن عوضة الشهراني "تحتفل المملكة العربية السعودية بمرور ستة أعوام على تولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله مقاليد الحكم في المملكة، وتمر هذه المناسبة الغالية على بلادنا ونحن ننعم ولله الحمد بأمن وأمان واستقرار ونماء بفضل الله عز وجل ثم بفضل التلاحم بين الشعب السعودي الأصيل والقيادة الرشيدة". وأضاف الشهراني "حينما نتحدث عن ملك الحزم والعزم فإننا نفخر بملك رعى مصالح شعبه وأمنه واستقراره وحافظ على حدود وطنه وكان أمينًا على مقدسات ديننا الحنيف مستعرضين قصة بناء ومسيرة وطن وصلت في عهده الميمون إلى أوج النهضة والتقدم في شتى المجالات محليًّا وعالميًّا، ونحن نشاهد ونفخر بالمنجزات والأعمال العظيمة التي تجعلنا أكثر ثقة في مستقبل مشرق، وبمناسبة ذكرى البيعة فإننا نجدد الثقة والولاء لولاة الأمر ونعاهدهم على السمع والطاعة في المنشط والمكره، حفظ الله الملك سلمان وولي عهده الأمين وحفظ الله بلادنا من كل شر ومكروه". قفزات تنموية ورفع وكيل جامعة الملك خالد للأعمال والاقتصاد المعرفي الأستاذ الدكتور عبداللطيف بن ابراهيم الحديثي التهنئة إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز- حفظه الله - بمناسبة الذكرى السادسة لتوليه مقاليد الحكم مؤكداً أن ذكرى البيعة مناسبة عزيزة على كل مواطن ومواطنة، وهي احتفاء بالأمن والأمان والإنجاز والعطاء، وتم خلالها تطوير الأنظمة وتحديث أجهزة ومؤسسات الدولة، ومواصلة تنفيذ المشاريع التعليمية والصحية والتنموية في مختلف أنحاء المملكة، مؤكدًا أنها إنجازات ذات سمات وخصائص متميزة، وأنها بذلك تشكل علامات فارقة في مسيرة الوطن، وتحولاً نوعيًّا في مستويات الارتقاء به نحو آفاق من السياسات الجديدة، حاملة في طياتها ارتباطًا وثيقًا بين شعب وقائده وتلاحمًا كبيرًا بينهما، تكسرت على أعتابهما كل المحاولات المغرضة للنيل من المملكة وشعبها كما بذل - حفظه الله - الغالي والنفيس للدفاع عن البشرية من جائحة فايروس كورنا المستجد، ودعا الحديثي الله سبحانه أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين ويمده بموفور الصحة والعافية، وأن يسدده في قيادة مسيرة الوطن نحو المزيد من البناء والنهضة. حنكة ومهارة ملك وقالت وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات الأستاذة الدكتوره خلود سعد أبوملحة "في ذكرى البيعة السادسة نجدد البيعة والولاء لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله ورعاه"، وأضافت "ست سنوات استطاع ملك الحزم والعزم والأمن والسلام بحنكته ومهارته القيادية خلالها تعزيز دور مملكتنا في الشأن الإقليمي والعالمي سياسيًّا واقتصاديًّا، وأصبح للمملكة وجود أعمق في المحافل الدولية، وفي صناعة القرار العالمي"، وأضافت "هذه المنجزات سيحفظها التاريخ المعاصر بأحرف من نور وسيفتخر بها كل سعودي على مر الأزمان".  تعزيز مكانة المملكة وقال المشرف العام على فرع جامعة الملك خالد بتهامة الدكتور أحمد عاطف الشهري "ست سنوات من النماء والعطاء والقوة والحزم عاشتها المملكة العربية السعودية في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز –حفظهما الله – وبمناسبة الذكرى السادسة لتولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله مقاليد الحكم في هذه البلاد نجدد البيعة والولاء لهذه القيادة الحكيمة التي جعلت من وطننا مثالا يحتذى به على كافة الأصعدة، فعاما تلو عام تحقق المملكة قفزات نوعية وتنموية في شتى المجالات انعكست على تعزيز مكانة المملكة إقليميا وعالميا، وعلى رفاهية المواطن وتحقيق سبل الحياة الهانئة له التي هي من أهم أهداف رؤية المملكة 2030، حفظ الله وطننا وقادتنا وشعبنا، وأدام علينا نعمة الأمن والاستقرار والرخاء". تحول نوعي وأكد عميد كلية الشريعة وأصول الدين الأستاذ الدكتور محمد ظافر الشهري أن الاحتفاء بذكرى البيعة المباركة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز يحفظه الله، يترجم إنجازات يشهد لها كل منصف بأنها إنجازات ذات سمات وخصائص متميزة، تشكل علامات فارقة في مسيرة الوطن، وتحولاً نوعيًّا في مستويات الارتقاء به نحو آفاق من السياسات الجديدة، وبخاصة ما يتصل منها بالتعليم والثقافة. احتفاء بالأمن والعطاء وقال عميد كلية طب الأسنان الدكتور إبراهيم الشهراني "في عهد الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله – شهدت المملكة العديد من المنجزات التنموية على الصعيد الداخلي، وحضورًا سياسيًّا متميزًا في القضايا الإقليمية والدولية، والاحتفاء بالذكرى السادسة للبيعة العزيزة على كل مواطن ومواطنة هو احتفاء بالأمن والأمان والعطاء، لفترة زاخرة بالعطاء تم خلالها مواصلة تنفيذ المشاريع التعليمية والصحية والتنموية في مختلف أنحاء المملكة ليعم نفعها جميع شرائح المجتمع".  تطور ونمو ورفع عميد كلية العلوم والآداب بسراة عبيدة الأستاذ الدكتور محمد متعب كردم التهنئة لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان – حفظهما الله – بمناسبة الذكرى السادسة لمبايعة خادم الحرمين الشريفين ملكًا للمملكة العربية السعودية، وأضاف "نجدد ولاءنا وبيعتنا لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز.. أنت الهمة والهامة، وأنت القمة وخير قامة، حفظك الله يا ملكنا وولي عهدك". تطور ونمو وقال عميد عمادة الموارد البشرية الدكتور علي بن جابر العلياني "نرفع أسمى آيات التهاني لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود - حفظه الله - بمناسبة الذكرى السادسة لتوليه مقاليد الحكم، حيث تأتي هذه المناسبة ونحن بفضل الله تعالى ننعم بالأمن والأمان والتقدم والازدهار بفضل الله عز وجل أولاً، ثم بفضل التلاحم والترابط بين الشعب الوفي والقيادة الرشيدة".  وأضاف العلياني "شهدت المملكة في عهد الملك سلمان – حفظه الله – تطورًا ونموًّ ملحوظًا على كافة الأصعدة، وظهر العمق التاريخي والحضاري والاقتصادي للمملكة العربية السعودية، وبرزت كذلك المكانة الرفيعة التي تتبوؤها المملكة على المستوى الإقليمي والدولي، وقد أهلها ذلك للقيام بدورٍ قيادي رائد في المنطقة". ذكرى رؤية وإنجاز وقال عميد شؤون المكتبات الدكتورعبدالله بن سعيد آل ناصر "تحل هذه الذكرى العزيزة على قلوبنا والتي تمثل لنا ذكرى الإنجاز والحزم والعزم والرؤية الطموحة مع ما يواكب ذلك من أمن واستقرار تعيشه بلادنا الغالية في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين أمدهما الله بعونه وتوفيقة، ونسأل الله أن يحفظ لنا قيادتنا وبلادنا بحفظه إنه سميع عليم مجيب". إنجازات وعطاء وقال عميد كلية اللغات والترجمة الدكتور عبدالله بن مفرح آل ملهي "يحتفي الوطن والمواطنون والمقيمون بذكرى تولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود مقاليد الحكم بقلوب ملؤها الحب والأمن والإنجاز والعطاء، في مجالات الحياة المختلفة، حفظ الله قائد مسيرتنا ووطننا من كل سوء، وأدام على وطننا أمنه واستقراره". ملامح مستقبل مشرق وقال عميد كلية الأعمال الدكتور فائز بن عوض بن ظفرة "باسمي واسم جميع منسوبي كلية الأعمال نبارك لوالدنا وقائدنا الأول خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز- حفظه الله - بمناسبة الذكرى السادسة لتوليه مقاليد الحكم، هذه الذكرى التي نزداد افتخارًا بها وعزةً وشموخًا، وتذكرنا بمسيرة قدمت ولاتزال تقدم العز والرفعة لهذا الوطن الغالي بالاهتمام والقرارات التي ترسم ملامح المستقبل المشرق نحو القمة والتقدم للمملكة العربية السعودية اقتصاديًّا وتعليميًّا وصحيًّا وفي جميع جوانب الحياة". ترجمة إنجازات وأوضح عميد كلية التربية الأستاذ الدكتور ثابت سعيد آل كحلان أن الاحتفاء بذكرى البيعة المباركة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز يحفظه الله، يكتسب مكانة عالية وذلك في ترجمته إلى إنجازات شهد لها القاصي والداني وشكلت علامة فارقة في مسيرة الوطن، وتحولاً فريدا في الارتقاء بالوطن نحو آفاق من السياسات الجديدة، في ضوء رؤية 2030 الطموحة، وأضاف "يعد الاحتفاء بهذه المناسبة العزيزة على كل مواطن ومواطنة احتفاءً بالأمن والأمان والإنجاز والعطاء، لفترة ذهبية تم خلالها تطوير الأنظمة وتحديث أجهزة ومؤسسات الدولة على كافة الأصعدة".  النماء والازدهار وقال عميد كلية الهندسة الدكتور محمد خلوفه آل مسفر "في ذكرى البيعة السادسة نجدد البيعة حبًّا وولاءً لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - يحفظه الله - وفي هذه الذكرى نشاهد ونستلهم إنجازات تحققت وآمالا وتطلعات.. ستة أعوام مضت من الحزم والعزم يخلفها أعوام من النماء والازدهار والأمن والأمان في ظل قائدنا خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين الطموح".  إصلاحات هيكلية وقال عميد كلية العلوم الإنسانية الأستاذ الدكتور يحيى بن عبدالله الشريف "تحل الذكرى السادسة لتولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله - مقاليد الحكم وقد تحققت بفضل الله في عهده الكثير من المنجزات التنموية الشاملة التي جعلت الإنسان محور اهتمامها وبناء الوطن وتطويره وحماية مقدراته هدفا لها، وركزت المملكة جهودها لإجراء الإصلاحات الهيكلية في الاقتصاد لتحقيق التوازن المالي وتنويع مصادر الدخل، وأخذت المملكة مكانها بين الدول المؤثرة إقليميا ودوليا وتُوّج ذلك برئاستها لمجموعة دول العشرين عام 2020م". قائد استثنائي وقال عميد كلية العلوم والآداب بمحايل الدكتور إبراهيم آل قايد "الذكرى السادسة للبيعة لملك الحزم والعزم، هي ذكرى الولاء والطاعة، لقائد استثنائي حازم لا يعرف التراخي، شن حربًا على الفساد وأهله، وبذل الغالي والنفيس للرقي بشعبه.. نسأل الله أن يمد في عمره، وأن يبارك فيه، وأن يسدد ولي عهده الأمين، الأمير محمد بن سلمان، لما فيه خير البلاد والعباد". حكايات الفخر وقالت عميدة كليتي العلوم والآداب والمجتمع برجال ألمع الدكتورة سهام آل حيدر "في ذكرى البيعة السادسة، نجدد البيعة والولاء لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله ورعاه.. ست سنوات تملؤها الإنجازات والعلامات الفارقة التي تُنقش في تاريخ المملكة العربية السعودية، ويسطر لها التاريخ حكايات لتُروى للأجيال القادمة بكل فخر.. ست سنوات من التطور والازدهار في جميع الأصعدة، وفي ظل أصعب الظروف أثبتت المملكة العربية السعودية تغلبها على كثير من العقبات ومن أبرزها جائحة كورونا التي عصفت بالعالم أجمع.. حفظ الله المملكة العربية السعودية قيادة وشعبًا". فرصة عظيمة وقالت عميدة كلية العلوم والآداب بالمجاردة الدكتورة مها محمد الشهري "تحل علينا الذكرى السادسة لبيعة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - أيده الله - والغالية على قلب كل مواطن ومواطنة، وهي فرصة عظيمة لنؤكد الولاء لهذه القيادة المباركة، التي لم تتوانَ في خدمة هذا الوطن ومواطنيه خارجيًّا وداخليًّا، وسعت وتسعى لأن تكون المملكة العربية السعودية في القمة دوما وأبدا بإذن الله". نماء وعطاء وقال المشرف العام على إدارتي تقنية المعلومات والأمن السيبراني الدكتور محمد صالح الصقر "ذكرى البيعة ذكرى ذات طابع خاص تذكرنا بنعم الله علينا وهي ذكرى نجدد فيها الولاء ونعلن فيها الفخر بملك استثنائي ووطن عظيم، وها نحن عامًا يخلفه عام ونحن نتجاوز التحديات ونحقق الإنجازات التي تثبت للعالم أن المملكة العربية السعودية قيادةً وشعبًا يد واحدة.. نسأل الله أن يعيد هذه المناسبة أعوامًا عديدة وبلادنا ترفل بالمزيد من النماء والعطاء والازدهار تحت ظل سيدي الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز".
علنت وحدة التعلم الإلكتروني بكلية العلوم الطبية التطبيقية عن إجراء أكثر من 150 محاضرة نظرية عبر الإنترنت من قبل القسم المكون لها خلال الفترة من 08-14 نوفمبر 2020. على الرغم من حقيقة أن معظم الدورة التدريبية قد اكتملت وأنها عملية في منتصفها. الامتحان جار. عدد المحاضرات كان جيدا.
حققت جامعة الملك خالد خلال عام 2019م الماضي عددًا من المنجزات، في مختلف المجالات الإدارية والأكاديمية والتعليمية، إضافة إلى جوانب المسؤولية الاجتماعية، والبيئة التعليمية، وتمكين المرأة في العديد من أعمالها. وتأتي هذه المنجزات لتحقيق رؤية الجامعة ورسالتها وأهدافها، وقد شملت عددًا من المحاور، ضمت في محور كفاءة المنظومة الإدارية، تطوير الهيكل الإداري للجامعة بما يحقق كفاءة الأداء، واستحداث عدد من الوحدات الإدارية المعززة للتطوير والشمولية، وكذلك إعادة تنظيم ارتباط بعض الجهات. وفي جودة البرامج الأكاديمية تم اعتماد 9 برامج أكاديمية من المنظمة الدولية ABET، ومن المركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي، بالإضافة إلى تهيئة 14 برنامجًا أكاديميًّا للاعتماد، وتطوير 87 برنامجًا أكاديميًّا في الدراسات العليا والبكالوريوس، وذلك ضمن مشروع الجامعة "واكِب"، واستحداث 3 برامج دكتوراه، و4 برامج دبلوم عال، و7 برامج ماجستير، وبرنامج بكالوريوس، إضافة إلى استحداث 11 دبلومًا معتمدًا ومصنفًا، وإجازة 321 رسالة علمية. كما تم في محور عالمية التعليم والبحث العلمي، تدريس 1158 طالبًا من طلاب المنح من 65 دولة، وتوقيع 8 عقود تعاون دولية مع جامعات عالمية في مجالات بحثية وتعليمية، وكذلك إقامة 39 مؤتمرًا وندوة علمية، ونشر 2707 بحوث لأساتذة الجامعة في مجالات محلية وإقليمية وعالمية بزيادة بلغت ما يقارب 70% مقارنة بعدد أبحاث عام 2018م، إضافة إلى 7588 استشهادًا علميًّا من أبحاث أساتذة الجامعة في عام 2019م، بزيادة حوالي 50% مقارنة بعدد الاستشهادات في عام 2018م، ومشاركة 20 مقررًا إلكترونيًّا أكاديميًّا على قناة المقررات المفتوحة على "اليوتيوب"، وتجاوز عدد المشتركين أكثر من 200 ألف مشترك من مختلف أنحاء العالم. وفي مجال المسؤولية المجتمعية تم تقديم 351 فعالية لخدمة المجتمع المحلي، استفاد منها أكثر من 48260 مستفيدًا ومستفيدة، و63 اتفاقية وشراكة مع القطاع الحكومي والخاص والأهلي، والمساهمة أيضًا في توجهات التنمية المحلية من خلال 67 بحثًا ودراسة استشارية للقطاعين الحكومي والخاص، ونمو المساهمة في بعض الفعاليات الخاصة في الحد الجنوبي مثل حملة التبرع بالدم تحت شعار "بدمائنا نفديكم"، بمشاركة أكثر من 200 من منسوبي الجامعة. أيضًا سعت الجامعة إلى تفعيل محور البيئة التعليمية الممكّنة وتسريع إنهاء مشروع المدينة الجامعية بالقرعاء، من خلال إنشاء مكتب خاص بالتسكين، وتعيين مشرف عام، تمهيدًا للانتقال التدريجي، والانتهاء من إنشاء مباني كليات العلوم والآداب بمحايل وبالمجاردة، ومبنى إدارة فرع الجامعة بتهامة والانتقال إليها، والتوصية بالموافقة على إنشاء كلية جديدة بمحافظة الحرجة. كذلك أقامت الجامعة تحت محور بناء قدرات الموارد البشرية 248 دورة تدريبية استفاد منها نحو 5520 أكاديميًّا وإداريًّا في مجالات المهارات العامة والتخصصية، وإنهاء مبادرة التخطيط الاستراتيجي للتطوير المهني لأعضاء هيئة التدريس لقيادة التنمية داخل الجامعة وخارجها، بالإضافة إلى تعيين 177 كادرًا أكاديميًّا من السعوديين، وتوظيف 13 من أسر شهداء الواجب. أما فيما يتعلق بمحور التدريب الصيفي فقد دربت الجامعة 163 طالبًا وطالبة من مختلف التخصصات دوليًّا، وذلك في الولايات المتحدة الأمريكية، والمملكة المتحدة البريطانية، وإيرلندا، والإمارات العربية المتحدة. وفي إطار خلق بيئة آمنة وصحية، قدمت الجامعة عددًا من المبادرات والفعاليات الرياضية، والبرامج التوعوية والصحية لمنسوبي الجامعة من طلاب، وأكاديميين، وإداريين مثل فعالية المشي، بالإضافة إلى حملات التبرع بالدم، ومبادرة إزالة التشوه البصري، وتقديم أكثر من 95867 خدمة طبية، استفاد منها ما يقارب 22435 مستفيد ومستفيدة. كما استحدثت الجامعة فيما يتعلق بتعزيز عملية التعلم بالأنشطة الطلابية 4 أندية طلابية، وقامت بتقديم 92 نشاطًا طلابيًّا، إضافة إلى مشاركة 25 طالبًا وطالبة في عدد من المؤتمرات والمسابقات الدولية، حيث حصلوا على 25 جائزة طلابية وطنية ودولية. أما التحول الرقمي في الجامعة فقد حظي بتطور واهتمام كبير، شمل تطوير العديد من المنصات الإلكترونية التعليمية مثل منصة "تزامن" و"kkux"، وتعزيزهما بندوات وبرامج "mooc" عن الذكاء الاصطناعي، وريادة الأعمال والتصميم والبرمجة واللغة الصينية والأمن السيبراني وغيرها، إضافة إلى تجاوز عدد المستفيدين من منصات الجامعة الإلكترونية لـ 26 ألف مستفيد ومستفيدة من مختلف دول العالم، واستحداث أكثر من 50 خدمة إلكترونية شملت أتمتة العديد من خدمات الجامعة، وإنشاء نادٍ للألعاب الإلكترونية وتطبيقاتها، ونادٍ للبرمجة، إضافة إلى إقامة معسكر "طويق" لتعليم الأطفال البرمجة، وتقديم أكثر من 50 ساعة تدريبية لتطوير الألعاب الإلكترونية وبرمجتها، حيث بلغ عدد المستفيدين من برامج ودورات تطوير الألعاب الإلكترونية أكثر من 1600 مستفيد ومستفيدة. وأشركت الجامعة المرأة في صناعة القرار، وذلك من خلال رئاسة وعضوية معظم اللجان الإدارية والعلمية، بالإضافة إلى تعيينها في مناصب قيادية متعددة، وإتمام تنفيذ مشروع إعداد القيادات الإدارية النسائية، من خلال 8برامج، بمشاركة أكثر من 55 مستفيدة من الكادر النسائي.
للمساهمة في تفعيل الجامعة الذكية smart university أطلقت وحدة التحول الرقمي والمبادرات النوعية بالإدارة العامة لتقنية المعلومات منصة IT HUB التي يتم من خلالها تبادل الخبرات التقنية بتوفير مساحة لجمع الأفكار وإيجاد الحلول باستخدام التقنيات الحديثة وتوظيفها في التغلب على التحديات المختلفة. وتهدف المنصة – كما أوضح المشرف العام على الإدارة العامة لتقنية المعلومات الدكتور محمد بن صالح الصقر – إلى رفع كفاءة العمل وتسريع التحول الرقمي بتبني الأفكار والحلول للتحديات القائمة وتحويلها إلى منتجات ونماذج قابلة للتفعيل باستخدام التقنية، وكذلك تطبيق خدمات وحلول رقمية مبتكرة، بالإضافة إلى زيادة رضا المستفيد ومساهمته في الابتكار التقني مع تسريع تحول الجامعة إلى جامعة ذكية تطبق التقنيات الناشئة والحديثة في بيئة الجامعة وتحسين جودة المنتجات والخدمات الإلكترونية والتقنية بالجامعة. وقد بدأت المنصة بطرح مجموعة من التحديات تمثلت في تحدي التواصل الإلكتروني الذي يهدف إلى خلق طرق مبتكرة لتسريع عملية التواصل بين منسوبي الجامعة، وتحدي تحسين جودة الخدمات حيث إن خدمتي myKKU و mySITE تحتاجان إلى العمل على تحسين جودتها، وكذلك تحدي التسويق الرقمي الذي يهدف إلى إبراز سجل الجامعة العريق والحافل بالإنجازات على مواقع الويب المختلفة، وتحدي البيئة الجامعية الذي يتطلب تطويع التقنية في خلق بيئة مناسبة لذوي الإعاقة، حيث سيتم طرح التحديات عبر المنصة بشكل مستمر.  ويتكون التحدي من عدة مراحل مختلفة تبدأ بمرحلة عرض التحديات وتقديم الحلول المبدئية لها خلال 30 إلى 45 يومًا من خلال المنصة، ثم مرحلة فرز الحلول والترشيح لبناء النموذج الأولي لمدة 3 أيام حضورية، يليها مرحلة تقديم العروض واختيار المشاريع الفائزة، وأخيرًا مرحلة تطبيق الحل وتنفيذه من الفريق التقني بتقنية المعلومات. ومن التقنيات المقترحة للحلول استخدام البيانات وتحليلها، وتطبيقات الذكاء الاصطناعي، وتطبيقات الألعاب والواقع المعزز والافتراضي، والتطبيقات والأجهزة الذكية، وتطبيقات إنترنت الأشياء، واستخدامات شبكات التواصل الاجتماعي، والطباعة ثلاثية الأبعاد، والتقنيات الحديثة في الاتصالات ك 5G والحوسبة السحابية، والأمن السيبراني، والتعلم الإلكتروني والمنصات التقنية وتطبيقاتها. ويشترط للتقديم أن تكون الفكرة مختصرة وقابلة للتنفيذ بإحدى التقنيات المقترحة، وأن يكون الحل مبتكرًا ويشمل كافة مراحل التطبيق الفني، وسيتم منح جائزة لأفضل فكرة تحتوي على حلول مبتكرة، وسيتم بعدها العمل على تنفيذ الفكرة من قبل فريق تقنية المعلومات المختص في كل جانب. 
نيابًة عن معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، رعى وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية الأستاذ الدكتور سعد بن محمد بن دعجم، صباح اليوم الاثنين، احتفال الجامعة ممثلةً في قسم العلوم الإشعاعية بكلية العلوم الطبية التطبيقية بأبها، باليوم العالمي للأشعة، في مقر المدينة الجامعية بأبها. وفور وصول وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية إلى مقر الاحتفال اطلع على المعرض المصاحب، وبعد الجولة في المعرض بدأ الحفل الخطابي للاحتفال بكلمة للمشرف العام على فعالية اليوم العالمي للأشعة، ثم بدأت الجلسة الحوارية الأولى بعنوان "قسم العلوم الإشعاعية: الحاضر ورؤية المستقبل" للدكتور مقبول العلياني رئيس قسم العلوم الإشعاعية، تلتها جلسة بعنوان Could it be a game changer قدمها الدكتور محمد القحطاني، كذلك اشتمل الاحتفال على كلمة لوكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية الأستاذ الدكتور سعد بن دعجم عبر فيها عن شكره للقسم والكلية والجهات المشاركة مشيدًا بما تحظى به أنشطة وفعاليات الجامعة من دعم واهتمام كبيرين من معالي مدير الجامعة.  وفي ختام الاحتفال تم إطلاق مبادرة جائزة "إشعاع" للابتكار والتميز البحثي كما تم إطلاق مبادرة اليوم العلمي السنوي لطلاب البكالوريوس scientific day undergraduate كما تم تسليم 3 جوائز لمجموعتين بحثيتين وللطالبة أسماء آل مجثل لإعدادها كتيبًا خاصًّا بطلاب وطالبات الامتياز، تلا ذلك تكريم الجهات المشاركة والراعية والمتمثلة في المستشفى السعودي الألماني (راعي الاحتفال)، وكلية الغد الدولية، وإدارة الشؤون الصحية بمنطقة عسير، ومستشفى عسير المركزي، ومستشفى خميس مشيط، والمدينة الطبية الجامعية، والمركز الإعلامي.
ألقى الدكتور محمد مكاوي ، أستاذ مساعد في قسم علوم المختبرات الإكلينيكية وممثل قسم وحدة التعليم الإلكتروني ، محاضرة تعريفية لطلاب الماجستير المقبولين حديثًا في علوم المختبرات السريرية يوم الأربعاء 02 أكتوبر 2019 ، الساعة 10:00 صباحًا في جامعة الإمارات مختبر التعلم (C / 3/113). شرح الدكتور مكاوي التسهيلات الأساسية المتوفرة على السبورة وكيف يمكن للطلاب استخدامها لأغراضهم الأكاديمية. ركز على البداية هنا ، والإعلان ، والمحاضرات ، والواجبات ، و quizes ، والمناقشة ، ومركز الدرجات والأدوات على السبورة. في نهاية الجلسة ، أوضح الدكتور مكاوي للطلاب كيف يمكنهم الوصول إلى ورقة بحثية جيدة من المكتبة الرقمية السعودية (SDL) من خلال موقع جامعة الملك خالد
رفع معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الـ 89 للمملكة العربية السعودية. أعظم قصص التضحية والبطولة وأكد السلمي أن اليوم الوطني الـ 89 يحل ونحن ننعم بالأمن والأمان وتشهد بلادنا تنمية في مختلف المجالات، لافتًا إلى أنه مناسبة نستذكر فيها وتستذكر فيها الأجيال قيام هذه الدولة المباركة على يد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود رحمه الله الذي سجل له التاريخ أعظم قصص التضحية والبطولة والذي أرسى دعائم هذه البلاد على أسس واضحة ومبادئ ثابته تنطلق من تعاليم الدين الإسلامي الحنيف، ليبدأ أبناؤه البررة من بعده سلسلة من الأعمال والمشاريع والإنجازات العظيمة التي عم نفعها وجنى ثمارها العالم الإسلامي فضلا عن الدور الريادي العالمي الذي تقوم به المملكة. واعتبر السلمي أن ارتفاع التصنيف الاقتصادي للمملكة وبروز نتائج الحوكمة والهيكلة والتخطيط التي شهدتها مؤسسات البلاد ثمرة مباركة من ثمار رؤية المملكة العربية السعودية 2030 التي تسعى إلى تحقيق المجتمع الحيوي والاقتصاد المزدهر والوطن الطموح.  وقال السلمي: "ونحن نحتفل بهذه الذكرى العزيزة على قلوبنا فإن أعظم ما يمكن أن نقوم به هو أن نعبر عن حب هذا الوطن والوفاء له بالعمل الدؤوب والإنجاز المستمر وأن نعمل على تجسيد هذا الأمر على أرض الواقع ونزرع ثقافة العمل الجاد والعطاء المستمر في نفوس أبنائنا ومجتمعنا وهذا أعظم ما يمكن أن نقدمه لهذا الوطن الذي يستحق منا الكثير". وأضاف أننا في يومنا الوطني وفي كل المناسبات نستلهم تلك التضحيات العظيمة التي يقدمها الرجال المخلصون من أبطال قواتنا المسلحة الذين يذودون عن حياض الوطن ويقدمون أرواحهم فداء له. واختتم السلمي تصريحه داعيا الله عز وجل أن يوفق خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين والقيادة الرشيدة وأن يهيئ للمملكة مزيدا من التطور والتقدم ويديم عليها نعمة الأمان. نماء وازدهار كما جدد وكيل الجامعة الأستاذ الدكتور محمد الحسون التهاني، وقدم خالص التبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الـ 89 للمملكة، وقال: نستذكر خلال المسيرة العظيمة التي شهدها هذا الوطن الشامخ منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز رحمه الله وصولاً لعهد قائدنا الملك سلمان حفظه الله ما حدث خلال هذه السنوات من نماء وازدهار على كافة الأصعدة والمستويات، ونسأل الله أن يحفظ هذا الوطن ويديم أمنه وأمانه في ظل قيادتنا الرشيدة التي جعلت هذا الوطن والمواطن همها الأول.  تنمية شاملة ورفع وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية الأستاذ الدكتور سعد بن دعجم التهاني للقيادة الرشيدة وللشعب السعودي والأمتين العربية والإسلامية بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الـ 89، مشيدًا بما حظيت به المملكة العربية السعودية منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه وحتى الآن من تنمية شاملة وتقدم وازدهار في المجالات التنموية والاقتصادية والسياسية والأمنية والاجتماعية إلى أن أصبحت المملكة في مصاف الدول المتقدمة، يشار لها بالبنان ويشاد بتطورها ونمائها على كافة المستويات، ودعا الله أن يحفظ هذا الوطن الشامخ وأن يديم عزته ورفعته في ظل هذه القيادة الكريمة. قرن من العطاء وأكد وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور سعد العمري أن الوطن يشهد مسيرة قرنٍ من العطاء والإنجاز والتصميم والإبداع رغم التحديات، وملحمة وطنية بدأت مع المؤسس الملك عبد العزيز رحمه الله، مرورًا بأبنائه البررة، وصولاً إلى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز رعاه الله وولي عهده الأمين سمو الأمير محمد بن سلمان يحفظه الله، ونحن إذ نستشعر هذا نتذكر نعمة الله في توحيد هذه البلاد المباركة، وما تنعم به من الأمن والرخاء والتطور في مختلف المجالات. مستقبل باهر وقال وكيل الجامعة للتطوير والجودة الدكتور مرزن الشهراني: تطل علينا ذكرى اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية، وهي ذكرى مؤصلة في ذاكرة وقلب كُلِ مواطنٍ سعودي، على يد المؤسس جلالة الملك عبدالعزيز آل سعود يرحمه الله حيث وحد هذا الكيان العظيم وأسس بنيانه وجدد أمجاده، وأضاف: إننا في هذا اليوم نتذكر تاريخا عظيما وحاضرا مجيدا ومستقبلا باهرا، وفي مقدمتها وجود قيادة حكيمة ساهمت في تحقيق نماء وتطور وازدهار هذه البلاد المباركة في ظل تمسك بعقيدة راسخة مجيدة، أساسها كتاب الله وسنة نبيه. تجسيد اللُّحمة الوطنية وأوضح وكيل الجامعة للأعمال والاقتصاد المعرفي الدكتور عبداللطيف الحديثي أنه يحل علينا اليوم الوطني الـ 89 والمملكة تتمتع بمكانة من العز والرفعة التي نالتها بين أمم الأرض، وذلك بفضل الله ثم بقيادة حكيمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولى عهده الأمين حفظهما الله، لافتًا إلى أن استحضار هذه المناسبة في كل عام هو تجسيد للُّحمة الوطنية، واستذكار للتضحيات التي بذلت في سبيل توحيد هذه البلاد، وتأكيد لما تشهده من إنجازات مهمة على جميع الأصعدة التعليمية والاقتصادية والتنموية والبيئية والثقافية والإعلامية ويتضح ذلك جليًّا من خلال النهضة التنموية التي أصبحت محل اهتمام الخبراء والمختصين في العالم. رؤية وطن تتجدد فيما أكدت وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات الأستاذة الدكتورة خلود أبوملحة أن ذكرى اليوم الوطني هي رؤية وطن تتجدد كل عام لتنمية مستمرة ومستدامة لتكون مملكتنا دائما في مصاف الدول القوية، مشيرة إلى أن وحدتنا هي أهم مكاسبنا الوطنية التي عمل من أجلها والدنا وقائد وحدتنا الملك عبد العزيز بن عبدالرحمن آل سعود طيب الله ثراه، وقالت: "إن هويتنا تتمثل في وحدتنا وتلاحمنا في هذا الكيان العظيم الذي يلعب دورًا كبيرًا في الاقتصاد العالمي"، وسألت الله أن يديم على وطننا أمنه وأمانه، وأن يحفظ ولاة أمرنا وأن ينصر جنودنا المرابطين على الحدود، وأن يجعل وطننا دائمًا في عز ونماء ورخاء. عزة وشموخ ورفع المشرف العام على فرع جامعة الملك خالد بتهامة الدكتور أحمد عاطف الشهري بمناسبة اليوم الوطني التاسع والثمانين آيات التهاني للقيادة الحكيمة وشعب المملكة بهذه الذكرى العزيزة على قلوبنا جميعا، والتي نستلهم فيها بطولات الأجداد الذين بذلوا الغالي والنفيس في سبيل لمّ شتات هذا الوطن على يد المؤسس الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه، وأكمل مسيرة البناء من بعده أبناؤه الملوك البررة حتى وصل الوطن إلى ما نراه اليوم من عزة وشموخ بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان حفظهما الله. كذلك عبر عدد من منسوبي ومنسوبات الجامعة عن مشاعرهم بهذه المناسبة من خلال كلمات ورسائل حب وولاء للوطن. مسيرة تنموية شاملة وأكد عميد كلية الطب الأستاذ الدكتور سليمان الحميّد أننا نعيش جميعًا هذه الأيام فرحة الاحتفال بيومنا الوطني المجيد الـ 89 وهو فرصة للتذكر وقراءة لتاريخ تأسيس وحدة وبناء وطن أرسى دعائمه بكفاح وجهاد وصلابة الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن طيب الله ثراه، وحمل الأمانة من بعده و بكل اقتدار أبناؤه الملوك الأماجد رحمهم الله، وحتى هذا العهد الميمون منسوبو ومنسوبات الجامعة: اليوم الوطني مناسبة لاستلهام مسيرة التنمية وما قدمه الملك المؤسس وأبناؤه البررة عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده حفظهما الله، اللذين يقودان هذا البلد في مسيرة تنموية شاملة وفق رؤية ثاقبة، ستحقق له بإذن الله المزيد من الإنجازات، والوصول الى اقتصاد قوي تُحقق به الرفاهية والنماء، وبهذه المناسبة نرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى القيادة الرشيدة ولأبناء هذا الوطن المعطاء بهذا اليوم الخالد وندعو الله أن يحفظ لهذه البلاد المباركة أمنها ورخاءها وأن ينصر جنودها البواسل المدافعين عن ترابها ويرحم شهداءهم ويعافي جرحاهم.       يوم الفخر وأكد عميد كلية العلوم الأستاذ الدكتور علي بن عبدالله الشاطي أن اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية هو يوم الفخر والانتصار، وهو اليوم الذي وحد فيه الملك الراحل عبدالعزيز بن عبد الرحمن آل سعود طيب الله ثراه الأراضي السعودية، وأضاف: نحمد الله إذ تمر هذه المناسبة الغالية على قلوبنا جميعا ونحن نتمتّع بالأمن والأمان ووطننا في مزيد من التطور والإنجازات في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز حفظهما الله، ونسأل الله أن يحفظ لنا قادتنا وأن ينصر جنودنا البواسل وكل عام وبلادنا  بشموخ وعزة ورُقي وازدهار.   عهد مشرق وأكد الدكتور فايز بن ظفرة عميد كلية الأعمال أن الاحتفال بمناسبة  اليوم الوطني هذا العام مختلف لأسباب عدة، لعل أبرزها الشعور العميق لدى الجميع  بأهمية هذا اليوم  التاريخي العظيم، وتباشير عهدٍ مُشرقٍ جديد من الانفتاح الثقافي الواعي المسؤول الكفيل بوُلوج الأمة إلى آفاق المستقبل بكُل ثقة واقتدار واعتمادية على النفس دون عوائق أو تحفظات أو عراقيل، وأكد أن الأمة تعيش الآن عهد سلمان العِز ملك الحزم والعزم حفظه الله ورعاه، عهد فُتحت فيه  الآفاق وانتقلت الأمة فيه إلى مشارف المستقبل في مصفوفة الأمم الأكثر تقدمًا وإقدامًا.   مناسبة عزيزة كما أكد عميد كلية طب الأسنان بالجامعة الدكتور إبراهيم بن سليمان الشهراني أن اليوم الوطني مناسبة عزيزة نحتفل بها  كل عام، ونتابع من خلالها مسيرة النهضة العملاقة التي تظهر جلية في كافة المجالات، وفي هذا اليوم يرفع كل مواطن رأسه شموخًا وفخرًا بما تحقق على أرض وطنه المعطاء، فالحمد لله إذ تمر هذه المناسبة ونحن نتمتع بالأمن والأمان ووطننا في مزيد من التطور والإنجازات، وندعو الله العلي القدير أن يحفظ لنا ولاة أمرنا وأن يمتعهم بالصحة والعافية وأن يجزيهم خير الجزاء. قفزات تنموية وأوضح عميد القبول والتسجيل الدكتور عبدالمحسن القرني أنه مع كل ملك من ملوك المملكة تعيش البلاد قفزة تنموية تأخذ الدولة إلى مستويات جديدة من التطور والنماء، واليوم تعيش المملكة قفزات تنموية مختلفة متمثلة في رؤية المملكة 2030 والتي تهدف لوضع أسس متينة لدولة حديثة يضمن فيها رخاء العيش لأجيال قادمة، وأضاف: أنه بحكمة الملك سلمان بن عبدالعزيز وبهمة ولي عهده الأمير محمد بن سلمان وبتلاحم الشعب ودعمه لقيادته  تمضي الدولة بخُطا ثابتة نحو تحقيق الأهداف التي رسمت في الرؤية بشكل متسارع أثبت للجميع قدرة أبناء وبنات الوطن على السباق للوصول إلى القمة تحت قيادة حكيمة وطموحة تقهر كل التحديات. تحقيق الرؤية وقال عميد كلية علوم الحاسب الآلي الدكتور علي آل قروي: بحلول اليوم الوطني 89 نستذكر جميعا تضحيات صناع تاريخ هذا اليوم، أولئك القادة الأوفياء الذين بذلوا أرواحهم في سبيل توحيد هذه البلاد بقيادة الملك المؤسس -رحمه الله-، وعلى نهجه سار أبناؤه الملوك حتى العهد الحديث حيث الازدهار التنموي والحضاري في ظل القيادة الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين اللذين يمضيان بهذا الوطن الطموح لتحقيق رؤية 2030. روح العمل وبيّن عميد شؤون الطلاب  الدكتور عبدالله بن منصور آل عضيد أننا نحتفل بالذكرى التاسعة والثمانين لليوم الوطني ونحن نرى النهضة الحديثة في بلادنا المباركة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود حفظه الله والمملكة تنعم بخيرات وفيرة، ومنها رؤية 2030 المستنيرة التي تبعث في هذا الشعب روح العمل والجدّ وصناعة المستقبل بعد أن تبناها سمو ولي العهد حفظه الله لإكمال مسيرة الملك عبدالعزيز آل سعود رحمه الله، وأضاف: تأتي الذكرى لتؤكد أن القيادة الرشيدة لم تدخر وسعًا في نشر التطور في كل الأركان وفي شتى القطاعات التي تبيّن وبشكل كبير الاهتمام بهذا الوطن الغالي والحرص على تحقيق الرفاهية والخير لهذا الشعب الوفي.                     تتويج لمسيرة النمو وأوضح عميد التطوير الأكاديمي والجودة بالجامعة الدكتور عبدالعزيز الهاجري أن اليوم الوطني يأتي تتويجًا لمسيرة  النمو والتطور والبناء لبلادنا الغالية، حيث تشهد نهضة وازدهارًا في كافة المجالات حتى أصبحت في مصاف الدول المتقدمة، وأشار إلى أننا اليوم نرى المملكة العربية السعودية في أبهى صورة، وأزهى حُلّة في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله الذي يبذل جهدًا كبيرًا في سبيل راحة المواطن وتوفير سُبل العيش الكريم له، يؤازره في ذلك سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان أمل المملكة وقلبها النابض بالحياة والتطور والطموحات. بناء ونماء وأوضح عميد شؤون المكتبات الدكتور عبدالله آل ناصر أنه يحل  اليوم الوطني لبلادنا الحبيبة وهو اليوم الذي يتذكر فيه أبناء هذه البلاد حينما جمع الله الشمل ولم شتات هذا طيب الله ثراه وطبق نهجه ابناؤه البررة من بعده لتبنى أعظم المنجزات الحضارية وتستمر فيه عجلة البناء والنماء لتثمر أعظم الثمار يرعاه في ذلك خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز  وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز حفظهما الله. دور ريادي وقال عميد كلية العلوم والآداب بظهران الجنوب نائب المشرف على وحدة التوعية الفكرية بكليات البنين وفروع الجامعة الدكتور مسفر بن أحمد الوادعي: تحتفل بلادنا الحبيبة باليوم الوطني التاسع والثمانين، وهي تنعم بقيادة حكيمة جعلت نصب أعينها راحة المواطن والمقيم، والرقي بالوطن ومقدراته البشرية والمادية. تحتفل بلادنا وهي تنعم بالأمن والاستقرار ورغد العيش بفضل الله تعالى ثم بفضل تطبيق الشريعة المطهرة واقتفاء أثر سلفنا الصالح رحمهم الله تعالى. تحتفل بلادنا وهي تتصدر مكانة سياسية واقتصادية محليًّا وإقليميًّا وعالميًّا. تحتفل بلادنا وهي تمد يد العون والمساندة للمحتاجين في كل دول العالم لتجسد مكانتها الإنسانية ودورها الريادي الإغاثي. تحتفل بلادنا وأبناؤها وبناتها يعملون يدًا بيد ويسعون لتحقيق الحلم الكبير والمقصد المنشود في الرؤية الطموحة. مناسبة خالدة كما أوضحت عميدة كلية الاقتصاد المنزلي الدكتورة فوزيه علي الغريس أننا نحتفل باليوم الوطني التاسع والثمانين لوطننا الغالي والذي يُعد يومًا تاريخيًا عظيمًا ومناسبة وطنية خالدة،  نعيش لحظاتها بالفخر والاعتزاز، ونستذكر خلالها نعمة الأمن والأمان والوحدة والتلاحم، وأضافت: بهذه المناسبة نرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين، وإلى جميع الشعب السعودي الكريم، كما نسأل الله العلي القدير أن يحفظ ولاة أمرنا وأن يحفظ جنودنا البواسل، وكل عام ووطننا بخير ودمت أيها الوطن العظيم شامخًا أبيًّا.   ولاء وفخر وقدمت عميدة كلية العلوم والآداب بخميس مشيط الدكتورة سراء أبو ملحة بمناسبة اليوم الوطني السعودي التاسع والثمانين باسمها وباسم منسوبات كلية العلوم والآداب بخميس مشيط أجمل التهاني وأصدق مشاعر الولاء والفخر لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وإلى الأسرة المالكة والشعب السعودي الكريم، وسألت المولى أن يحفظ بلادنا أبية قوية آمنة مطمئنة.  عامًا بعد عام  ورفعت عميدة كليتي العلوم والآداب والمجتمع برجال ألمع الدكتورة سهام موسى آل حيدر أسمى آيات التبريكات بمناسبة اليوم الوطني للملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان وللقيادة الرشيدة وللشعب السعودي، وقالت: في هذا اليوم يتزين الوطن بأبهى حُلة خضراء، ويتغنى على أنغام الإنجاز الجميلة، في كل سنة تحتفل السعودية وشعبها بكل ما تم تحقيقه عامًا بعد عام، وتسعى لتحقيق المزيد من طموح شبابها، هنيئاً لك يا بلادي ودمتِ فخرًا.   تعجز الكلمات وعبرت عميدة كلية العلوم والآداب بالمجاردة الأستاذة مها الشهري عن مشاعرها الوطنية ومشاعر منسوبات الكلية مؤكدة أنها تعجز الكلمات والعبارات عن وصف الحب الذي بداخلنا لهذا الوطن الغالي، وأضافت: إن حب الوطن فخر واعتزاز لكل مواطن، فمهما كتبنا لن نوفيه حقه، ومن حقه علينا أن نعمل من أجله بكل صدق وأمانة، وكل عام وبلادنا تزداد عطاء وازدهارًا.   لوحة المجد وبينت مساعدة عميد كلية الشريعة وأصول الدين نائبة المشرف على وحدة التوعية الفكرية بشطر الطالبات الدكتورة دولة مانع أننا اخترنا من التوحيد رايتنا وتوارثنا قيمنا، ومن المجد بنينا وطنا يعانق هام السحب، ويرسم لوحة للمجد، وينشد للتاريخ قصيدة عطاء وتنمية خالدة للأمة، ليكون الوطن حاضرنا المجيد ومستقبل أجيالنا الصاعدة التي تمضي قدما نحو التنمية تحمل راية ترفرف بكلمات الفخر والاعتزاز في يومنا الوطني 89 الذي نحميه بوحدتنا وولائنا، وأضافت: كل عام وأنت بخير يا وطني، وكل عام وأجيالك ترتوي من معينك سموًّا وفخرًا لتصنع المستقبل وتضيء اسمك بين الحضارات.   ولاء ودعاء وعبرت مساعدة عميد كلية العلوم الإنسانية الدكتورة سهير عيسى القحطاني عن مشاعرها الوطنية ومنسوبات الكلية، وقالت: وطني الحبيب أنت هوية أحملها بين جوانحي, وكذلك تسكن داخل كل أبنائك، حضن دافئ يضمنا بين ذراعيه, اتجاهاتنا الأربع حين نطلب اتجاهًا, أمنك أمننا عزك فخرنا, نسيمك عنبر, وأرضك سكر, ودومًا نغني أننا نحبك أكثر, كيف لا وأنت بلادي: بلاد النور والقرآن يحضنها...وهكذا الكعبة الغراء والحرم، لك منا وطني الولاء والدعاء، ودمت شامخًا عزيزًا بعزة الإسلام.   نهضة واسعة وقالت مسـاعدة عميـد خدمة المجتمع والتعليم المستمر الدكتورة عبير محفوظ آل مداوي: مملكتنا الحبيبة تعيش نعمة الأمن والأمان بفضل الله عز وجل ثم بفضل ما تقدمه القيادة الرشيدة من خدمات تنموية ونهضة واسعة في جميع المجالات لتحقق تطلعات وآمال المستقبل في ضوء رؤية المملكة 2030، وبهذه المناسبة نتقدم بأصدق التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين وولي عهده حفظهما الله وللشعب السعودي بمناسبة ذكرى اليوم الوطني السعودي الـ 89 للمملكة.  سيرة شامخة ورفعت الدكتورة عُلا علي الحاقان مساعدة عميد كلية الهندسة التهنئة بمناسبة اليوم الوطني التاسع والثمانين، وأضافت: بلاد الحرمين مملكة العزة, دينها الإسلام ودستورها القرآن, هي واحة الجزيرة بسيرتها الشامخة, حكامها فخر الأمة وشعبها كالنخلة المباركة, جنودها حُماة رحماء في الرخاء وكالسيوف في الشدة, شعارها "همة حتى القمة ".   تاريخ مجيد وأكدت مساعدة عميد كلية المجتمع بخميس مشيط الدكتورة أمل حسين آل مشيط أن حب الوطن لا يقدر بثمن، فهو يوم مغروس في قلوبنا منذ ولادتنا، ولهذا فاليوم الوطني خير فرصة لنتفاخر ونتباهى بتاريخنا المجيد عبر الأجيال والأزمان، في ظل ولاة أمرنا وحكومتنا الرشيدة، وأضافت: نجدد الحب والولاء لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان وولي عهده الأمير محمد بن سلمان  حفظهما الله، سائلين الله أن يديم الأمن والأمان وأن يحفظ بلادنا من شر الأشرار وكيد الفجار. رمز المجد كما قدمت مساعدة عميد كلية العلوم والآداب بتنومة الأستاذة أمل عبد الله آل مشحم في هذه المناسبة الغالية باسمها واسم منسوبات كلية العلوم والآداب بتنومة خالص التهنئة لخادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين، سائلة الله عز وجل أن يديم على البلاد أمنها وعزها ويحفظها من مكروه، فهي موئل الإسلام ورمز المجد. 
رعى معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي صباح اليوم الاثنين فعاليات اليوم العالمي للسرطان، التي نظمها قسم علوم المختبرات الإكلينيكية في كلية العلوم الطبية التطبيقية بأبها، بالتعاون مع النادي الطلابي في الكلية، وذلك في مبنى المدرجات المركزية بالمدينة الجامعية بأبها "قريقر". وفور وصول معاليه إلى مقر حفل افتتاح الفعاليات اطلع على المعرض المصاحب الذي ضم أجنحة الجهات المشاركة من داخل الجامعة وخارجها، حيث أعرب معاليه عن شكره لكلية العلوم الطبية التطبيقية بأبها وقسم علوم المختبرات الإكلينيكية والنادي الطلابي بالكلية على إقامة وتنظيم فعاليات اليوم العالمي للسرطان، مؤكدًا على أهمية دور الجامعة في توعية المجتمع وتثقيفه بأمراض السرطان وسبل الوقاية منها، وبيّن معاليه أنه يطمح إلى أن تضم الجامعة مركزًا متخصصًا في دراسة أمراض السرطان بحكم الطاقات المتخصصة التي تمتلكها الجامعة في مختلف التخصصات ذات العلاقة التي من الممكن أن توحد جهودها في إنشاء مركز متخصص، لافتًا إلى أن إنشاء مثل هذا المركز سيسهم بلا شك في تقدم وطننا والوصول به إلى مصاف الدول المتقدمة في مجال أبحاث علاج مرض السرطان. الأحمري: هذه الفعالية تأتي من باب إسهام القسم في تحقيق رسالة الجامعة والكلية في توعية المجتمع بالمشاكل الصحية  من جهته رحب عميد كلية العلوم الطبية التطبيقية بأبها الدكتور خالد الأحمري بمعالي مدير الجامعة والمشاركين من خارج الجامعة وداخلها والحضور، لافتًا إلى أن إقامة هذه الفعالية تأتي من باب إسهام القسم في تحقيق رسالة الجامعة والكلية في توعية المجتمع بالمشاكل الصحية التي تعاني منها المجتمعات، شاكرًا لقسم المختبرات الإكلينيكية والنادي الطلابي بالكلية حسن اختيار الأنشطة، موصلًا شكره لكافة الجهات الصحية المشاركة والراعية من القطاعين العام والخاص. فيما أكد رئيس قسم علوم المختبرات الإكلينيكية المشرف العام على تنظيم الفعالية الدكتور ماجد سعد آل فايع على أهمية تنظيم فعالية اليوم العالمي للسرطان تحت شعار "هذا أنا وهذا ما سأفعل" لرفع مستوى الوعي لدى المجتمع حول أمراض السرطان الذي يعد من أكبر المشكلات الصحية والبحثية على مستوى العالم، والذي يعد أيضًا من أهم أسباب الوفاة في العالم، مؤكدًا على أن المعرفة العلمية إذا وضعت في خدمة الإنسان ستوفر له الوقاية بنسبة 40% من الإصابة بالسرطان وذلك بحسب إحصائية نشرها الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان، مشيرًا إلى أنه ومن خلال إقامة وتنظيم الفعاليات والحملات التوعوية الوقائية والأبحاث العلمية يمكن الإسهام في خفض نسبة الإصابة بالسرطان في المملكة العربية السعودية التي تبلغ 14 ألف حالة سنويًا إلى الربع. ولفت آل فايع إلى أن الكلية ممثلة في قسم علوم المختبرات الإكلينيكية من باب حرصها على دعم البحث العلمي في مجالات مكافحة السرطان خصصت جزءا من أحد مسارات برنامج الماجستير بالقسم للاهتمام بالبحوث العلمية حول أمراض السرطان. كذلك تضمنت فقرات الحفل عرض فيلم مرئي يتناول كيفية حدوث مرض السرطان وطرق العلاج المتبعة عالميًا لمكافحته وسبل الوقاية منه، إضافة إلى جلسة علمية حوارية متخصصة تحدث فيها د.أحمد العمري ود.علي الخثعمي وأدارها د.محمد الفيفي، وتناولت آخر المستجدات البحثية في علاج السرطان. وحول دور نادي كلية العلوم الطبية التطبيقية الطلابي قدم الدكتور عروة البطاينة نبذه عن أهم ما يقدمه من خدمات توعوية وتثقيفية للمجتمع وتنظيم وتنسيق الفعاليات، مؤكدًا على أن النادي يهدف إلى صقل مواهب الطلاب ودعمهم في مختلف الأنشطة المنهجية واللامنهجية. وفي ختام الحفل تسلم معالي مدير الجامعة درعًا تذكاريًّا بهذه المناسبة، كما كرّم المشاركين والمنظمين والرعاة.
واستمرارًا لليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة (IDPD) في جامعة الملك خالد ، كلية العلوم الطبية التطبيقية ، أجرى طلاب قسم العلوم الطبية التأهيلية والموظفين برنامج توعية للإعاقة في الواحة مول ، أبها. تعزيز حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة ووعيهم ورفاهيتهم. تم تزويد المشاركين بثروة من المعلومات حول التغلب على الإعاقات وإدارتها. كما عالج الطلاب وناقشوا الحلول التي تم تبنيها في مجال ممارسة العلاج الطبيعي للتغلب على الإعاقة وحول البرامج والتسهيلات التي تقدمها جامعة الملك خالد لتحقيق التغييرات في التحديات التي يواجهها الأشخاص ذوو الإعاقة وأسرهم من خلال إلهام الوظائف والابتكارات
بدأ اليوم الدولي للأشخاص ذوي الإعاقة (IDPD) في عام 1992 ، بتوصية من قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة. يتم الاحتفال به في 3 ديسمبر من كل عام. تضمن جامعة الملك خالد تعزيز حقوق ورفاهية الأشخاص ذوي الإعاقة. قامت الجامعة بعمل مبادرات بارزة ونبيلة لزيادة الوعي والمزايا المجتمعية للمعاقين ، تحت إشراف قسم التأهيل الطبي والعلاج الطبيعي وعلم أمراض النطق والسماعيات وشارك مع بيت المعاقين وتم تنظيم الحدث من قبل ذوي الاحتياجات الخاصة مركز جامعتنا. تم تزويد المشاركين بثروة من المعلومات حول التغلب على الإعاقات وإدارتها. الهدف الرئيسي لمثل هذه المبادرات هو زيادة خلق الوعي والوعي ، وكذلك لإدارة المرافق والفرص التي يتم توفيرها بانتظام إلى الجامعة المتقلبة.
كلية العلوم الطبية التطبيقية - شاركت أبها في ورشة عمل بعنوان "بنك الأسئلة" الذي نظمه مركز القياس والتقويم بجامعة الملك خالد يوم الخميس 22 نوفمبر 2018. وشارك في الورشة نخبة من أعضاء هيئة التدريس المعينين من مختلف الأقسام. د. محمد آدم ، منسق الكلية للقياس والتقييم مع عضو الوحدة ، أي الدكتور محمد مهتاب علم ، والدكتور راجاجوبالان بارسانا والدكتور جاياشانكار تيدلا واثنين من المشاركين في الكلية من الكلية ، أي الدكتور راجو جيتي من قسم العلوم الطبية الأساسية شارك الدكتور رافيشانكار ريدي من قسم التأهيل الطبي خلال ورشة العمل.