عن الكلية

  • انطلقت الكلية بعد القرار السامي الكريم بضم فرعي جامعة الملك سعود وجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية في أبها تحت مظلة جامعةٍ سعوديةٍ ثامنةٍ ضمن منظومةِ الجامعات السعودية توجها خادمُ الحرمين الشريفين بتسميته إيـّاها (جامعة الملك خالد). وبدأت الكلية ضمن (كلية الطب والعلوم الطبية) بموجب قرار إعادة الهيكلة الأولي لجامعة الملك خالد الصادر من مجلس التعليم العالي في جلسته الخامسة عشر برقم 8/15/1420 في 1/2/1420هـ والمتوج بالموافقة السامية رقم 7/ب/4096 في 14/3/1420هـ. وفي عام 1424هـ صدر قرار مجلس التعليم العالي رقم 6/30/1424 في جلسته الثلاثين بتاريخ 22/4/1424هـ بتغيير مسمى (كلية الطب والعلوم الطبية) بالجامعة إلى (كلية الطب) وكذلك تمت الموافقة على إنشاء (كلية العلوم الطبية التطبيقية) وتوج هذا القرار بالموافقة السامية رقم 7/ب/43206 في 9/9/1424هـ، وبموجب ذلك القرار كانت الكلية المنشأة تتضمن سبعة أقسام علمية منها قسم التمريض، وفي العام 1427هـ صدر قرار مجلس التعليم العالي رقم 14/42/1427 في جلسته الثانية والأربعين بتاريخ 25/4/1427هـ بإنشاء (كلية التمريض) بالجامعة، وعليه تبقى بـ(كلية العلوم الطبية التطبيقية) ستة أقسام علمية تشمل تخصصات مختلفة. يعمل حاليا بكلية العلوم الطبية التطبيقية أربعة أقسام أكاديمية وهي: قسم العلوم الاشعاعية (برنامج الأشعة التشخيصية), وقسم علوم المختبرات الطبية, وقسم علوم التأهيل الطبي (برنامج العلاج الطبيعي), وقسم العلوم الأساسية.

أن تكون الكلية رائدة على المستوى الوطني والإقليمي في التميز المعرفي والجودة البحثية وخدمة المجتمع  في مجال العلوم الطبية التطبيقية.

         

توفير بيئة أكاديمية لتعليم عالي الجودة وتطوير التقنيات المعرفية وتحفيز الرؤى الإبداعية بما يضمن التميز والجودة البحثية والخدمية للمجتمع في تخصصات العلوم الطبية التطبيقية.

 

  1. الالتزام

  2. الإخلاص

  3. التعاون

  4. الإتقان

  5. الإبداع والابتكار

  6. الاحترام

 

  1. إعداد  كوادر وطنية رائدة تتميز بمهارات فكرية ومهنية وبحثية عالية  قادرة على المنافسة وتغطي إحتياجات سوق العمل في مجال العلوم الطبية التطبيقية.

  2. المساهمة الفاعلة في إثراء البحث العلمي الطبي على المستوى الوطني والإقليمي والعالمي.

  3. الإسهام بفاعلية في خدمة وتنمية المجتمع في مجالات إثراء الصحة والتشخيص المخبري والوقاية والعلاج والتأهيل. والمشاركة في وضع الخطط والبرامج الصحية وتنفيذها بالتضامن مع المؤسسات الصحية.

  4. دعم التواصل مع خريجي الكلية وتزويدهم بكل ماهو جديد في مجال العلوم الطبية التطبيقية.