College of Applied Medical Sciences Received First Prize in E-Learning under Supportive Courses by the Honrable President of the University

حقق فريق جامعة الملك خالد بطولة اختراق الضاحية للجامعات التي نظمها الاتحاد الرياضي للجامعات السعودية أمس ضمن تجمعه الثالث لبطولاته تحت رعاية معالي وزير التعليم رئيس مجلس إدارة الاتحاد الدكتور أحمد العيسى باستضافة جامعة بيشة, وبحضور معالي مدير جامعة بيشة الدكتور أحمد نقادي ومحافظ بيشة محمد بن سعيد بن سبرة ورئيس الاتحاد الدكتور عبدالله البقمي وأمين عام الاتحاد الدكتور صلاح السقاء وعميد شؤون الطلاب بجامعة بيشة الدكتور محمد آل عجيم. وحل فريق جامعة جازان في المركز الثاني بالسباق الذي بلغت مسافته 5,8 كيلومتر وشارك فيه 150 عداء يمثلون 25 جامعة وكلية حكومية وأهلية, وجاء في المركز الثالث فريق جامعة الملك عبدالعزيز وحل فريق الجامعة الإسلامية في المركز الرابع, يليه في المركز الخامس فريق جامعة الملك سعود, وحل سادسا فريق جامعة أم القرى, وفي المركز السابع فريق جامعة الباحة, وفي المركز الثامن جامعة الطائف. وفي نتائج الفردي نال العداء فيصل أيثورشوي من الجامعة الإسلامية المركز الأول بزمن 02:48:27 دقيقة, وحل ثانيا عداء جامعة الملك خالد عقيل العامري بزمن 00:59:29 دقيقة. وفي المركز الثالث عداء جامعة الملك عبدالعزيز محمد مدخلي بزمن 30:13:00 دقيقة, وحل رابعا زميله عصام عبدالحميد بزمن 30:24:00 دقيقة, وفي المركز الخامس عداء جامعة الطائف يوسف عسيري بزمن 30:55:00 دقيقة, وحل سادسا عداء جامعة الملك خالد فهيد الحارثي بزمن 30:59:00 دقيقة. وفي المركز السابع عداء جامعة حائل عبدالمحسن الملق بزمن 31:06:00 دقيقة, وحل ثامنا عداء جامعة الطائف ثامر المطيري بزمن 30:13:00 دقيقة. وفي المركز التاسع عداء جامعة تبوك أحمد مجرشي بزمن 31:23:00 دقيقة, وفي المركز العاشر عداء جامعة جازان بندر حسن بزمن 31:24:00 دقيقة. وتوج مدير جامعة بيشة ورئيس الاتحاد الرياضي للجامعات وأمين عام الاتحاد والمستشار الإعلامي بالاتحاد لرئيس اللجنة الإعلامية الدكتور تركي العيار الفائزين بالمراكز الأولى في منافسات الفرق والفردي. من جانبه، قدم رئيس الاتحاد الرياضي للجامعات السعودية الدكتور عبدالله البقمي شكره وتقديره لمدير جامعة بيشة على النجاح الكبير الذي حققته البطولة من الناحيتين الفنية والتنظيمية, مشيدا بالجهود الكبيرة التي بذلتها إدارة الجامعة لتجهيز مكان السباق والتتويج , وتهيئة كافة السبل ليخرج هذا السباق بالشكل المميز, مقدما التهنئة للفائزين من اللاعبين والجامعات, ومتمنيا حظا أوفر لمن لم يحالفه التوفيق.
شارك الدكتور أمين غماز المساعد في قسم الدراسات الإسلامية بكلية العلوم والآداب بمحايل من جامعة الملك خالد، بدراسة حول إسهام مقررات الثقافة الإسلامية في جامعة الملك خالد في بناء الفكر الوسطي في المؤتمر الدولي «واجب الجامعات السعودية وأثرها في حماية الشباب من الجماعات والأحزاب والانحراف» الذي نظمته جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بمبنى المؤتمرات بالمدينة الجامعية، تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله، وبحضور عدد من أصحاب المعالي مديري الجامعات السعودية ومسؤوليها، وبمشاركة ما يزيد على المئة باحث من مختلف الدول العربية والإسلامية، وذلك يومي الأحد والاثنين الماضيين. 
ضمن مبادرات عمادة التعلم الإلكتروني بجامعة الملك خالد والتي تُعنى بالتعلم المفتوح ومواكبةً لتطلعات رؤية المملكة ٢٠٣٠ بالمساهمة في إتاحة فرص العلم والتعلم للجميع وإكساب المستفيد المهارات اللازمة التي تمكّنه من السعي نحو تحقيق أهدافه ، أطلقت العمادة منصّة KKUx ورسالتها المساهمة الفعّالة في تقديم أهم المهارات لوظائف المستقبل بمحتوى إلكتروني نوعي ذي جودة عالية وعالمية يستفيد منها الباحث عن وظيفة مستقبلية أو أي شخص يريد تطوير مهاراته. وتعتبر هذه المبادرة الأولى من نوعها على مستوى جامعات المملكة من حيث تركيزها على "مهارات المستقبل" انطلاقاً من رؤية المملكة العربية السعوية ٢٠٣٠ والتي تركز في أحد محاورها على: "نتعلم لنَعمل" وذلك من أجل دفع عجلة الاقتصاد من خلال التركيز على تطوير المهارات الأساسية والمواهب الشخصية. حيث تعد مهارات الإبداع والابتكار والريادة من المهارات الأساسية لجيل المستقبل ، وبهذه المنصة تسعى الجامعه إلى تنويع خبرات أبنائنا وبناتنا وتزويدهم بمجموعة من المهارات الأساسية التي تتطلبها وظائف المستقبل فلم تعد جامعة الملك خالد تقتصر على نشر محتويات مقرراتها عبر الإنترنت على نطاق واسع يصل الجميع فحسب، بل أصبحت إضافة إلى ذلك تساعد الجميع في الحصول على مهارات نوعية ومواهب شخصية من أجل تحقيق وبناء مستقبل مزدهر وسعيد.  قد نجحت المنصة بعد تدشينها وإطلاقها من قبل معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي قبل عشرة أشهر بعقد شراكات نوعية مع أربعة جهات هي :         ​الهيئة العامة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة       المجلس الثقافي البريطاني      الغرفة التجارية بأبها       رزق لريادة الأعمال بالشراكة مع عُلو    وتم تقديم عدد من المقررات المهارية خلال هذه الفترة وهي :      التحضير لإختبار IELTS (دورتين)      أساسيات تأسيس الشركات الناشئة (ثلاثة دورات)      التفكير التصميمي (دورتين)   استفاد من هذه الدورات ما يزيد عن ٥٠٠٠ متدرب من داخل المملكة وخارجها وفي استبانات استطلاع آراء المستفيدين فاقت نسبة الرضى الـ ٩٧ ٪ واستمراراً لتقديم مهارات جديدة ومتنوّعه تعلن منصة جامعة الملك خالد KKUx عن إطلاق ٣ كورسات مهارية نوعية خلال الربع الأول لعام ٢٠١٨ بالعناوين التالية :      تجربة المستخدم (في الفترة من ١٠-١-٢٠١٨ الى ٩-٢-٢٠١٨)      استكشاف عالم ريادة الأعمال (في الفترة من ١-٢-٢٠١٨ الى ٢٨-٢-٢٠١٨) مقرر مهاري جديد ونوعي في ريادة الأعمال ويقدم       بالتعاون مع الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة والمدرب من World Bank Group      الخط العربي (في الفترة من ١-٣-٢٠١٨ الى ٣١-٣-٢٠١٨) يمكن للراغبين بالانضمام لهذه المهارات النوعية بالتسجيل من خلال موقع المنصة الرئيسي ( بالضغط هنا )
دشّن معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، مطلع الأسبوع الحالي، عدداً من الخدمات الإلكترونية الخاصة بأمانة مجلس الجامعة العلمي، والتي تنفذها الإدارة العامة لتقنية المعلومات، بالتعاون مع ​أمانة المجلس العلمي. وكانت ثلاثة أنظمة مختلفة قد دشنت لخدمة أعضاء هيئة التدريس، وشملت خدمة الملف الأكاديمي ونظام الترقيات وخدمة التميز العلمي. وفي بداية حفل التدشين قدم مساعد المشرف العام على الإدارة العامة لتقنية المعلومات في التعاملات الإلكترونية الأستاذ وائل عسيري شرحاً مفصلاً عن الخدمات الجديدة، أوضح خلاله أبرز المميزات التي تقدمها لأعضاء هيئة التدريس، منها إظهار جميع المعلومات الأكاديمية للعضو من أنظمة الجامعة ​في الملف الأكاديمي الإلكتروني،​ ​وتقديم طلب ترقية إلكتروني لعضو هيئة التدريس، وكذلك​ حساب نقاط الترقية، كما عرض عسيري على الحضور طريقة التقديم على مكافأة التميز العلمي باختلاف فروعها. من جانبه، أوضح وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور سعد العمري أن منظومة خدمات المجلس العلمي تأتي بتوجيه مباشر من مدير الجامعة لأتمتة العمليات الإلكترونية الخاصة بعضو هيئة التدريس، وذلك لتقليص الوقت اللازم لهذه العمليات، والتي كانت تصل سابقاً لعام كامل أو أكثر في كثير من طلبات ترقية أعضاء هيئة التدريس، وكذلك لتقليل جهد العمل ولزيادة الشفافية في الإجراءات، حيث يمكن لمقدم الطلب متابعته من النظام مباشرة. مؤكدا على أن هذه الأنظمة  ستسهم في تقليل جهد أعضاء هيئة التدريس عند تقديم طلبات الترقية والتميز، وذلك بإيجاد ملف أكاديمي متكامل لكل عضو هيئة تدريس يحوي نتاجه العلمي، حسب متطلبات المجالس المختصة. وفي ختام حفل التدشين، نوه مدير الجامعة ​على أمانة المجلس العلمي بضرورة البدء بتطبيق الخدمات مطلع الفصل الدراسي القادم، مقدماً شكره لجميع القائمين على هذه المشاريع. يذكر أن هذه الأنظمة تتكون من دورة إجرائية كاملة تبدأ بتقديم الطلب، مرورا بمجلس القسم والكلية والمجلس العلمي، انتهاءً بالتحكيم وقرار صاحب الصلاحية.